هذه أول تدويناتي التي أتحدث فيها عن أمر يخص كليتي ما أود أن أتحدث عنه هو الرحلة العلمية التي قامت بها كليتنا يوم الخميس الفائت في 23 /4

في بادئ الأمر لم أرغب في الذهاب بهذه الرحلة و التي كان مخطط رحلتها   ديرمار موسى بالنبك – المركز الباكستاني للمعلوماتية – المطعم – و آخيرا كالعادة الهابي لاند

لكن الأمور سارت بحيث كان من الواجب علي الذهاب في هذه الرحلة و التي أشرف عليها من ألفها الى يائها صديقي زياد

صديقي ربيع رئيس هيئتنا لن يذهب  بقي زياد وحيدا من الهيئة الادارية في هذه الرحلة و لمعرفتي بحامسة زياد لهذه الرحلة – لأنها الرحلة الأولى التي ينظمها – لم أرغب أن يكون وحيدا فيها  فقررت الذهاب في اليوم الأخير قبل الرحلة  اضافة لعلمي بأن الدكتور نبيل هو الذي سوف يشرف على هذه الرحلة

وقائع الرحلة – مظاهر الغباء  [ قبل و خلال الرحلة ] – :

- اولا احب أن اتوجه الى رئاسة كل من المدينة الجامعية و الحرس الجامعي بالشكر على قيامهم بشنتطتي بينهما من اجل الحصول على تواقيعهم البهية ( لأنوا ما حدا بيوقع قبل ما يوقع التاني ) من اجل كتاب يسمح للطلاب بالخروج من المدينة الجامعية صباحاَ  كما احب ان اوجه الشكر الى الحرس الجامعي البعض منهم على فوقيتهم في التعامل مع الطلاب و التي لا سبب لها الا  عقدة النقص في شخصيتهم  .

- كما أحب ان أشكر صاحب مركز البولمانات – الناصب – الذي اتفقنا معه في البداية …… ثم أعلمنا  قبل 9 ساعات فقط من الرحلة بانسحابه ….. سافل

- لم أعلم حتى الآن للماذا اذا كان مكتوب الانطلاق الساعة 4 تجد بعض المغفلين قادمين الساعة الرابعة و نصف ا ذا كانت الموصلات السبب فلماذا لايقوم المغفلون يلي حطوا الاعلان ( نحنا الهيئة الادارية ) بتغير الوقت  .

- تنطلق الرحلة …… يتوقف البولمان … يصعد طلاب …. يتابع المسير … يتوقف ….. يصعد آخرون ….. يتابع المسير … ( انها محطتي جبلة و بانياس ) .

- نتابع االمسير …. نتوقف عند الاستراحة  .. لا توجد أشياء غبية في الاستراحة … الا القليل لن أذكره  بين هذه المعمعة .

- نصل الى أولى محطاتنتا دير مار موسى نصعد الدرج الذي يقارب الـ 400 درجة أو أقل لا أعلم بالتحديد الغباء الوحيد الذي حدث كان هو أحد أسئلتي .. حيث  كان من بعض القائمين على الدير عدد من الأجانب يأتون للعبادة و لقيام على ضيافة الوافدين … تعرفت انا و ( علا – رشا – سراب 0 محمد ) على احدى الأجانب و تدعى آنكا و هي من كندا بعد حوار صغير معها تمحور حول // المتة  //   أعلمتنا أنها سوف تعود معنا الى النبك من اجل محادثة أهلها  عن طريق الانترنت …. عندما هممنا بالرحيل بحثت عنها و آخبرتها بانوا  بدنا نروح قامت نزلت معنا هي واحد تاني اسموا ( نسيتوا بعدين بذكروا )  في الطريق الى البولمان  كنت مع هاد يلي نست اسموا و صرلت اتسلى معو على الطريق  و عم جرب لغتي الانكليزية ( ما حالها شي عم ندفش)  و بعدين لما وصلنا على لبوبمان  قلتلوا :    Let’s wait for your sister                                                                                                                                                                                                                                              ردلي :she  isn’t my sister she’s my girlfriend                                                            أعتذر منك أيها الصديق على سوء نيتي ………

- المحطة التانية الهابي لاند  هون بلشنا بالجد اول شي من بعض المخربين يلي حاولوا مع أصدقائون انوا يطلعوا وجود مشاكل بالرحلة و انوا و عدناهون بشي تاني انوا ما لازم هك و ما بيصير هالشي لكن كنا لهم بالمرصاد ( أنا و زياد )  كما اعتذر من اصدقائي بسسب قيامي برفع مستوى الكلام  قبل توزيع الكروت تبع الرحلة  …………  اخدنا الكروت ……….  وزعناها ………..  بيبروح بينطلي واحد من شوفيرية البولمانات و بيقلي قال انوا  الموظف يلي قطعلنا الكروت عطنا كروت اضافية و قلنا هدون لشوفييرية البولمانات ( ما بعرف ليش هالحنية و من وين لوين ليذكرون ) ما حكيت شي قلتلون روحوا احكوا مع زياد راح زياد منشان يسكتون عطاهون كم كرت ( انزعجت كتير من هل موقف الغبي )  يعني صحي هني عطوما 8كرت زيادة  بس هدون النا مو لحدى تاني  …

-  أحب أن أقول لذلك الجاهل يلي باعني الحليب بشوكولا و عسل اني افرق جيدا جدا بين ( العسل و الكثير من السكر)  كما أحب أن أخبره أنني سألت أصدقائي مين يلي قام بالحساب عني لما اكلنا البوظة فقالولي انوا انت خربط معك و قلك انوا رفيقك دفع عنك بس ما حدا دفع عنك  …… أخبرك أنه لو حتى انني علمت بذلك و أنا بجوارك ما كنت بدي روح  رجعلك المصاري مو منشان شي بس منشان تتعلم انوا ما تتعامل  مع العالم بغباء و تفكرون انوا هني اغبياء متلك …….. جاهل  .

-المحظة التالية المطعم …….. هنا المكان التي تجلت فبه مظاهر الغباء الفطري بأبهى صورها و خصوصا من قبل القائمين على الصالة   والذين رفضوا اطفاء الاضاة ( اضاءة المطعم ) و أخذوا يبرورن بأن الاضاة و البرايز كلها لقاطع واحد فقلت لهم قبل شوي كان الدي دجي شغال و كانت الاضوية مطفاية راحوا قالوا انوا منخاف تنقطع الكهربا عن المطعم كلوا ……… الى آخره من التبريرات التي لم يقنعني الا ما قاله زياد بأن صاحب المطعم رفض ذلك لأن المطعم (  ذو ستايل عربي)

- لا أريد التحدث كثيرا عن المشاكل بالكواليس التي حصل في المطعم  و التي لم يلاحظها احد ………… اكثر شيء يضحكني عندما اذكره ( الغباء المضحك)                                                                                                                 تخيل نفسك أمام كم هائل من الأمور الواجب الإشراف عليها و الـتأكد من قيامها على الشكل الصحيح و تفقد الأمور الناقصة ياتيك أحدهم يريد استبدال البيبسي بـ ( ببسي دايت) .(إنها صديقتي سراب)…………..  ابع ( لأا أعرف حتى الآن ما الفرق بينهما الا غباء المستهلك الذي يستغله أصحاب الشركات )

أخيرا ما فيني قول غير أنوا الرحلة كانت بتجنن و ما في متلها و نشاء الله منحسن نعمل متلها و أحسن بالسنين الجاية و تكون خالية من الغباء ( منا و جررررررررررررررررر ………….)

مدونة ابراهيم

About these ads
تعليقات
  1. Rabie قال:

    والنصر لقضية شعبنا !

  2. sinan قال:

    مهما كانت الرحلة غبية بتضل ذكرى محفورة
    ويوم بيقضيه الواحد مع رفقاتو بيسوى كتير
    ولا تعملها حنبلية كتير بتتعب
    شوية غباء بالدنيا بيلطفو الجو

  3. سراب قال:

    مممممممممممممم هيك لكن يا سيد ابراهييييييييييييييييييم قلتلي غباء المستهلك لكن ابقى ذكرني شوي بسندويشة البطاطا بدون ملح….قصدي بملححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححح..وينك يا علولاااااااااا بلكي انشالله بتقضي على هالغباء تبع المستهلك ههههههههههههههههههههههه…

  4. Ibraheem قال:

    خبرني نورس انوا الملح بيعمل ( مدري شو بيعمل ) بالمشرمحي بيخزن الدهن بالجسد و ما بيخلي يروح

    لذلك قرقرت ما يلي : تخفيض نسبة كمية الملح المستهلكة يوميا …

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s